www.fer3on.ahlamontada.net

منتدى منوع
 
الرئيسيةبوابة الافلام االيوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أجـــــــ م ــــــل مافي الـــــــــ م ــــــــــــــــــوت موضوع يستحق اهتمامك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامبراطورة
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 127
تاريخ التسجيل : 08/10/2008

مُساهمةموضوع: أجـــــــ م ــــــل مافي الـــــــــ م ــــــــــــــــــوت موضوع يستحق اهتمامك   الإثنين أكتوبر 13, 2008 6:26 pm


الموت ..!!
و ما أدراك ما الموت...!!
إنه المصيبة العظمى
و الطامة الكبرى
التي يخشاها و يفر منها كل إنسان
و مع ذلك فهو ملاقينا جميعا مهما هربنا و فررنا
قال تعالى : [ قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم ]و قال أيضا [ أينما تكونوا يدرككم الموت و لو كنتم في بروج مشيدة ]




أيه الأفاضل ,

رغم هول الموت و رعبه
إلا أنه لا يخلو من أشياء أو بالأحرى مواقف جميلة طيبة مبهجة..
و هذا فقط للمؤمن ..


أيه الأكارم ,


إليكم أجمل ما في الموت :



~+~أجمل ما في الموت~+~



رؤية ملك الموت و ملائكة الرحمة
قال تعالى : [إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا
و لا تحزنوا و أبشروا بالجنة التي كنتم توعدون ..]
فالمؤمن يرى ملك الموت
في صورة حسنة ويرى ملائكة الرحمة بيض الوجوه

معهم أكفان من الجنة وحنوط من الجنة , يجلسون منه مد البصر , ثم يأتي ملك الموت فيجلس عند رأسه فيقول :

يا فلان أبشر برضى الله عليك , فيرى منزلته في الجنة , ثم يقول ملك
الموت:
يأيتها النفس الطيبة :
اخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان .


~+~أجمل ما في الموت ~+~

خروج الروح بكل سهولة و يسر

~+~أجمل ما في الموت ~+~

طيبة الروح و عطرها الفواح
فبعد أن يجعلها الملائكة في ذلك الكفن و في ذلك الحنوط يخرج منها كأطيب نفحة مسك وجدت على وجه الأرض...


~+~أجمل ما في الموت ~+~

استبشار الملائكة بالروح
فعند صعود الملائكة بها لا يمرون على ملأ من الملائكة إلا تساءلوا وقالوا :
ما هذا الريح الطيب ؟! فيقولون : فلان بن فلان بأحسن أسمائه التي كانوا يسمونه بها في الدنيا


~+~أجمل ما في الموت ~+~

توفيقه للإجابة على أسئلة الملكين إجابة صحيحة صادقة


~+~أجمل ما في الموت ~+~


تصديق الله له
فينادي مناد من السماء : أن صدق عبدي


~+~أجمل ما في الموت ~+~

فتح باب للجنة في قبر المؤمن فيأتيه من ريحها و طيبها ، فيفسح له في قبره مد بصره ..


~+~أجمل ما في الموت ~+~

رؤيته لعمله على شكل رجل حسن الوجه ، حسن الثياب ، طيب الريح

~+~أجمل ما في الموت ~+~

تبشير ذلك الرجل له قائلا :

أبشر بالذي يسرك ،
هذا يومك الذي كنت توعد

و إليكم حديث الحبيب صلى الله عليه و سلم :

عن البراء بن عازب رضي الله عنه ، قال : خرجنا مع النبي صلى الله عليه و سلم في جنازة رجل من الأنصار،

فانتهينا إلى القبر ، و لما يحلد ، فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم و جلسنا حوله،

كأن على رؤوسنا الطير، و في يده عود ينكت به في الأرض ، فرفع رأسه فقال:

" استعيذوا بالله من عذاب القبر " مرتين أو ثلاثاً، ثم قال: " إن العبد المؤمن إذا كان في انقطاع من الدنيا ،

و إقبال من الآخرة ، نزل إليه ملائكة من السماء ، بيض الوجوه، كأن وجوههم الشمس ، معهم كفن من أكفان الجنة ،

و حنوط من حنوط الجنة ، حتى يجلسوا منه مد البصر، ثم يجئ ملك الموت عليه السلام ، حتى يجلس عند رأسه ، فيقول

: أيتها النفس الطيبة ! اخرجي إلى مغفرة من الله و رضوان"

قال: " فتخرج تسيل كما تسييل القطرة من السقاء فيأخذها ، فإذا أخذها ، لم يدعوها في يده طرفة عين

حتى يأخذوها ، فيجعلوها في ذلك الكفن و في ذلك الحنوط و يخرج منها كأطيب نفحة مسك وجدت على وجه الأرض

" قال: " فيصعدون بها ، فلا يمرون على ملأ من الملائكة إلا قالوا :

ما هذا الريح الطيب ؟! فيقولون : فلان بن فلان بأحسن أسمائه التي كانوا يسمونه بها في الدنيا

حتى ينتهوا بها إلى السماء الدنيا ، فيستفتحون له، فيفتح لهم ،فيشيعه من كل سماء مقربوها إلى السماء التي تليها،

حتى ينتهي به إلى السماء السابعة ، فيقول الله عز وجل: اكتبوا كتاب عبدي في عليين ،

و أعيدوه إلى الأرض فإني منها خلقتهم ، و فيها أعيدهم ، و منها أخرجهم تارة أخرى " ،

قال: " فتعاد روحه في جسده , فيأتيه ملكان ، فيجلسانه ، فيقولان له : من ربك ؟ فيقول : ربي الله .

فيقولان له : ما دينك ؟ فيقول : ديني الإسلام . فيقولان له : ما هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟

فيقول هو رسول الله صلى الله عليه و سلم . فيقولان له : و ما علمك؟ فيقول قرأت كتاب الله فآمنت به و صدقت .

فينادي مناد من السماء : أن صدق عبدي " و في رواية " أن قد صدق عبدي" " فافرشوه من الجنة ،

و ألبسوه من الجنة ، و افتحوا له باباً إلى الجنة " قال : " فيأتيه من ريحها و طيبها ، فيفسح له في قبره مد بصره

" قال: " و يأتيه رجل حسن الوجه ، حسن الثياب ، طيب الريح ، فيقول : أبشر بالذي يسرك ،

هذا يومك الذي كنت توعد . فيقول له : من أنت ؟ فوجهك الوجه الحسن يجيئ بالخير .

فيقول: أنا عملك الصالح . فيقول ربي أقم الساعة ! حتى أرجع إلى أهلي و مالي"...

رواه أحمد في المسند – و إسناده صحيح

أخيرا

~+~أجمل ما في الموت ~+~

لقاء الله عز و جل

عن ابى هريرة رضى الله عنه :

ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

" قال الله : اذا احب عبدى لقائى احببت لقاءه , واذا كره

لقائى كرهت لقاءه"

رواه البخارى

و قال تعالى : [ مَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ [العنكبوت:5] ]إخواني أخواتي ,

أزف الرحيل,

و قرب اللقاء..


مع تحيات


الملكة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fer3on.ahlamontada.net
 
أجـــــــ م ــــــل مافي الـــــــــ م ــــــــــــــــــوت موضوع يستحق اهتمامك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.fer3on.ahlamontada.net :: اسلاميات :: برامج اسلاميه-
انتقل الى: